Land Day: March 30, 2011

 

Press Statement: Land Day

2011 Palestinian Youth Network

On the 35th anniversary of the Palestinian Land Day, we young Palestinians of the World assert our belonging to our homeland and our belief in Palestinian perseverance and resistance until liberation of mind, body, and the Palestinian terrain from the river to the sea. On March 30th, 1976 Palestinians in all of historic Palestine from the Galilee to the Negev organized a grassroots mobilization effort -general strikes- in opposition of the continued settler-colony-Israeli confiscation of land, displacement of Palestine’s indigenous inhabitants, and continuous torment, militarism and imprisonment of our people as a collective. Palestinians, young and old, women and men, professionals, students and unions organized base and social movement building to confront the illegal Israeli government’s plan of expropriating thousands more dunums than what had already been illegally annexed. Israel shot and killed six young demonstrators and injured hundreds more to reinstitute collective fear and punishment among their Palestinian minority. The Israeli response is reflective of their standard protocol to non-violent opposition and Palestinian testimonies continue to reveal their illegal, violent, settler colonial character.

On this day we affirm our belonging to our homeland and to our people and we remind the world that injustice is never forgotten, but rather fuels our commitment to our movement. We call on all Palestinian and Arab communities worldwide to take to action to remember this day and to support the Palestinian youth calls for end to internal division, retraction of all Oslo Accord agreements, an immediate revival and restructuring of the PLO so that it may represent the true needs and aspirations of the people, and an immediate Palestinian National Council elections that includes all Palestinians worldwide in the electoral process. All of these demands are not our end goals but rather first steps to strengthen the Palestinian popular movement against occupation, apartheid and the Zionist colonization of our homeland.

بيان : يوم الارض

شبكة الشباب الفلسطيني

2011

في الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين ليوم الأرض، نؤكد نحن الشباب الفلسطيني في كل مكان من هذا العالم على انتمائنا لأرض الوطن وإيماننا بالنضال والمقاومة حتى تحرير الإنسان وأرض فلسطين من البحر إلى النهر.

ففي الثلاثين من آذار عام 1976، نظم الشعب الفلسطيني في كل رقعة من أرض فلسطين التاريخية من الجليل إلى النقب إضرابات عامة رداً على استمرار السياسة الإسرائيلية الاستعمارية- الاستيطانية القائمة على مصادرة الأرض الفلسطينية، وتشريد أبناء شعبنا، والاعتقال والتعذيب وسياسة العقاب الجماعي. وإن الشعب الفلسطيني شباباً وشيوخاً، نساءاً ورجالاً، عمالاً وطلبة واتحادات هب لمواجهة مخططات الحكومة الإسرائيلية اللاشرعية الهادفة إلى مصادرة آلاف الدونمات الأمر الذي يعتبر عملية ضم غير شرعية. فأقدمت إسرائيل على قتل ستة من المتظاهرين وجرح المئات كإجراء عقابي جماعي بهدف ترويع السكان الفلسطينيين. حيث جاء هذا التصرف الإسرائيلي انعكاساً لسياستها الثابتة في الرد على المعارضة السلمية، وقد أدت الشهادات التي أدلى بها الفلسطينيون إلى فضح الوجه الاستعماري الاستيطاني الغير شرعي لإسرائيل.

في هذا اليوم نؤكد انتماءنا الى وطننا وشعبنا ونحن نذكر العالم بأن الظلم لا ينسى، وإنما   على عكس ذلك فأن الظلم يزيد من انتمائنا و عطائنا للنضال. ونحن ندعو جميع المجتمعات الفلسطينية والعربية في جميع أنحاء العالم إلى التحرك في هذا اليوم وندعو ايضاً  لدعم الشباب الفلسطيني الناشط و الداعي لانهاء الانقسام الداخلي، اسقاط جميع الاتفاقيات و اولها اتفاق اوسلو، اعادة تفعيل وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية بحيث تصبح تمثل الاحتياجات والتطلعات الحقيقية للشعب، وتحديد فوري لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني تشمل كافة الفلسطينيين من جميع أنحاء العالم في العملية الانتخابية. كل هذه المطالب ليست أهدافنا و لكنها خطوات اولى  من أجل تعزيز الحركة الشعبية الفلسطينية ضد الاحتلال والفصل العنصري والاستعمار الصهيوني لوطننا.

Press Statement: Land Day

2011 Palestinian Youth Network

On the 35th anniversary of the Palestinian Land Day, we young Palestinians of the World assert our belonging to our homeland and our belief in Palestinian perseverance and resistance until liberation of mind, body, and the Palestinian terrain from the river to the sea. On March 30th, 1976 Palestinians in all of historic Palestine from the Galilee to the Negev organized a grassroots mobilization effort -general strikes- in opposition of the continued settler-colony-Israeli confiscation of land, displacement of Palestine’s indigenous inhabitants, and continuous torment, militarism and imprisonment of our people as a collective. Palestinians, young and old, women and men, professionals, students and unions organized base and social movement building to confront the illegal Israeli government’s plan of expropriating thousands more dunums than what had already been illegally annexed. Israel shot and killed six young demonstrators and injured hundreds more to reinstitute collective fear and punishment among their Palestinian minority. The Israeli response is reflective of their standard protocol to non-violent opposition and Palestinian testimonies continue to reveal their illegal, violent, settler colonial character.

On this day we affirm our belonging to our homeland and to our people and we remind the world that injustice is never forgotten, but rather fuels our commitment to our movement. We call on all Palestinian and Arab communities worldwide to take to action to remember this day and to support the Palestinian youth calls for end to internal division, retraction of all Oslo Accord agreements, an immediate revival and restructuring of the PLO so that it may represent the true needs and aspirations of the people, and an immediate Palestinian National Council elections that includes all Palestinians worldwide in the electoral process. All of these demands are not our end goals but rather first steps to strengthen the Palestinian popular movement against occupation, apartheid and the Zionist colonization of our homeland.

بيان : يوم الارض

شبكة الشباب الفلسطيني

2011

في الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين ليوم الأرض، نؤكد نحن الشباب الفلسطيني في كل مكان من هذا العالم على انتمائنا لأرض الوطن وإيماننا بالنضال والمقاومة حتى تحرير الإنسان وأرض فلسطين من البحر إلى النهر.

ففي الثلاثين من آذار عام 1976، نظم الشعب الفلسطيني في كل رقعة من أرض فلسطين التاريخية من الجليل إلى النقب إضرابات عامة رداً على استمرار السياسة الإسرائيلية الاستعمارية- الاستيطانية القائمة على مصادرة الأرض الفلسطينية، وتشريد أبناء شعبنا، والاعتقال والتعذيب وسياسة العقاب الجماعي. وإن الشعب الفلسطيني شباباً وشيوخاً، نساءاً ورجالاً، عمالاً وطلبة واتحادات هب لمواجهة مخططات الحكومة الإسرائيلية اللاشرعية الهادفة إلى مصادرة آلاف الدونمات الأمر الذي يعتبر عملية ضم غير شرعية. فأقدمت إسرائيل على قتل ستة من المتظاهرين وجرح المئات كإجراء عقابي جماعي بهدف ترويع السكان الفلسطينيين. حيث جاء هذا التصرف الإسرائيلي انعكاساً لسياستها الثابتة في الرد على المعارضة السلمية، وقد أدت الشهادات التي أدلى بها الفلسطينيون إلى فضح الوجه الاستعماري الاستيطاني الغير شرعي لإسرائيل.

في هذا اليوم نؤكد انتماءنا الى وطننا وشعبنا ونحن نذكر العالم بأن الظلم لا ينسى، وإنما على عكس ذلك فأن الظلم يزيد من انتمائنا و عطائنا للنضال. ونحن ندعو جميع المجتمعات الفلسطينية والعربية في جميع أنحاء العالم إلى التحرك في هذا اليوم وندعو ايضاً  لدعم الشباب الفلسطيني الناشط و الداعي لانهاء الانقسام الداخلي، اسقاط جميع الاتفاقيات و اولها اتفاق اوسلو، اعادة تفعيل وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية بحيث تصبح تمثل الاحتياجات والتطلعات الحقيقية للشعب، وتحديد فوري لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني تشمل كافة الفلسطينيين من جميع أنحاء العالم في العملية الانتخابية. كل هذه المطالب ليست أهدافنا و لكنها خطوات اولى  من أجل تعزيز الحركة الشعبية الفلسطينية ضد الاحتلال والفصل العنصري والاستعمار الصهيوني لوطننا.

Advertisements